اليوم الثاني من ملتقى النساء التقنيات العرب: فن و معرفة و إدارة محتوى و خرائط و صحافة و أشياء أخرى

في اليوم الثاني من ملتقى التقنيات العرب بدأنا بلعبة حقيقة أم كذب و اكتشفنا من خلالها أن نجلاء رزق ترقص الباليه و وفاء تاجري تعلمت السباحة في سن الثلاثين و ميرا لطفي تعمل في مجال الدعم التقني و زينب سمير تكره الزبادي. تعرفنا ايضا علي بعض الاشياء غير الحقيقية عن المشتركات و لا يلزم الكتابة عنها مطولاً.

في الجلسات العامة

a2k.jpg

قدمت نجلاء رزق من مصر الجلسة الأولى عن عملها البحثي في مجال الوصول إلي المعرفة. و قد تطرقت من خلالها إلى مبدأ المعرفة كسلعة عامة لا يمكن تحديدها بقوانين ملكية مغلقة. كما تحدثت عن بدايات الاهتمام بقضية احتكار المعرفة مع اتفاقيات الجوانب المتعلقة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية. ثم جاء الحديث عن التكنولوجيا و ما تتيحه من فرص لتسهيل الوصول إلى المعرفة بينما تجد القوانين نفسها أمام احتياج لاعادة النظر لتنظيم العلاقة بين المنتج و المستهلك في ظل هذه التسهيلات. قدمت نجلاء أمثلة مختلفة يمكن من خلالها دراسة مبدأ الوصول الي المعرفة.

|

اليوم الأول من ملتقى النساء التقنيات العرب

ice_breaking.jpg

في اليوم الأول من ملتقى التقنيات العرب تعرفنا على كل من المشاركات بالاضافة إلى أكلتهن المفضلة و التي ترواحت ما بين الملوخية و السوشي. كما لعبنا لعبة تطلبت الحركة و البحث حيث كان على كل مشتركة البحث في باقي المشاركات عن أجوبة لمجموعة من الأسئلة التي طرحت عليهم و التي من خلالها اكتشفنا أن وفاء و منال و هويدا متزوجات من تقنيين، و أن الكثير من المشاركات قد زرن لبنان من قبل، و القليل منهن تكره الحاسب الشخصي الخاص بها.

و تلى ذلك تقديم عام من القائمين على الملتقى، و هم
سمكس أو شبكة الإعلام الاجتماعي و هي الجهة المستضيفة و التي تأسست في العام 2008 بهدف مساعدة المجتمع المدني والأفراد في الدول العربية على التعارف و التشبيك. تحدثت ايضا دورين من مؤسسة هينريش بول التي مولت جزء من الملتقى و التي تتبع حزب الخضر الالماني و لها مقرين في الشرق الأوسط، الأول في رام الله، و يشمل دول فلسطين، مصر والأردن. والمكتب الثاني ومقره في بيروت، يشمل دول لبنان، سوريا والعراق.

|

قناة محادثة لتقنيين عرب

تم إنشاء قناة/غرفة محادثة على نظام IRC خاصة بتقنيين عرب. يمكنكم الدخول عليها والتواصل مع التقنيين العرب.

القناة اسمها ‪#‬arabtechies
على شبكة irc‪.‬freenode‪.‬net

ونظام IRC لمن لا يعرف هو بروتوكول محادثة آمن، يستخدمه الملايين حول العالم منذ ١٩٨٨، لمعلومات أخرى ‪ اطلع على ويكيبيديا

هناك العديد من البرامج التي توفر خدمة IRC مثل البرنامج المفتوح المصدر Pidgin‬ وهو متوفر لكل من لينوكس وماك وويندوز. ويمكنك أن تستخدم واجهة وب freenode

وإذا كنت تستخدم متصفح فايرفوكس يمكنك انزال ChatZilla Addon

وهذه صفحة تعليمية على EGLUG لتعرف IRC كيف تستخدم

|

لقاء هواة التقنية المغاربة - طنجة، 13 يونيو

يعتقد المراقب الخارجي أن المغاربة لا يهتمون بالتقنية. هي مشكلة حقا، والمشكلة هنا في الاعتقاد الخاطئ وليس في الحقيقة نفسها.

الذي سيبحث بجهد سيجد الكثيرين من مهاويس التقنية (Techies) المغاربة، لكنه سيتفاجأ من أن كل منهم جزيرة منعزلة تماما عن الآخرين، ولا يكاد يوجد أي تنسيق أو تواصل بينهم، لأجل التعارف والتشارك في المشاريع وتبادل الخبرات.

لتجاوز تلك المشكلة، تأتي هذه المجموعة (مع اللقاءات والورشات التي ستعقد باسمها) بهدف خلق ترابط أكبر بين هواة التقنية المغاربة، وتوفير منصة لتبادل الخبرات والتشارك في المشاريع.

اللقاء الأول سيجمع بين عشرين فردا من المشتغلين في التقنية المغاربة، يوم الأحد 13 يونيو، في مدينة طنجة، للتعارف أولا، ولتشارك الخبرات عن طريق تقديم عروض حول تقنيات جديدة أو مشاريع خاصة.

الانظمام إلى المجموعة متاح لكل التقنيين (مبرمجين، مصمين، مهندسين، وحتى المدونين المتخصصين في الكتابة التقنية). لكن على سبيل التنظيم، فإن الاشتراك في المجموعة متاح حاليا بالدعوات فقط، لذلك يمكن لمن يرغب بالانظمام مراسلتي على بريدي (contact@msahli.com) لأضيفه للمجموعة، وللقائمة البريدية.

كذلك من يرغب بالمشاركة في اللقاء القادم إرسال رسالة إلى بريدي، مع اقتراح الموضوع الذي يشارك به.

ملتقى النساء التقنيات العرب

arabtechies-women-banner_0.png

تعلن شبكة تقنيين عرب و جمعية تبادل الإعلام الاجتماعي عن تنظيم ملتقى للنساء التقنيات العرب في الفترة من 11 إلي 14 أيار/ مايو 2010 في منطقة الذوق، جونية، لبنان.

نظراً لندرة مشاركة النساء في المؤتمرات التقنية قررنا تنظيم فعالية للنساء فقط. سيضم اللقاء مهندسات و مبرمجات و مديرات نظم و مصممات مواقع و فنانات و ناشطات و باحثات و رائدات أعمال من كافة أرجاء الوطن العربي يجمعهن حبهن للتكنولوجيا و اهتمامهن بدورها في تنمية مجتمعاتنا العربية.

سيشمل اللقاء جلسات نقاشية عن مواضيع متعلقة بالبرمجيات الحرة مفتوحة المصدر، و الشبكات الاجتماعية، و الصحافة الشعبية، و النشاط الرقمي، و الرقابة على الوب، و الثقافة و الفنون الرقمية، و المحتوى العربي على الوب، وغيرها. كما سيشمل ورش تدريبية لتبادل الخبرات و عروض لمبادرات ومشاريع المشاركات في اللقاء.

يمكن للراغبات في المشاركة الاتصال بنا على info@arabtechies.net أو من خلال الموقع.

ينظم اللقاء كل من شبكة تقنيين عرب و جمعية تبادل الإعلام الاجتماعي بالتعاون مع مؤسسة هينرش بُل و بدعم من مؤسسة هيفوس.

عن المنظمين:

تقنيين عرب(http://www.arabtechies.net): تأسست كشبكة من مهاوييس التكنولوجيا بغرض خلق مساحة لتبادل الخبرات والتعاون بين التقنيين العرب المهتمين بالعمل العام و التأثيرات الاجتماعية للتكنولوجيا. تقوم تقنيين عرب بتنظيم فعاليات تقنية مغايرة تتميز بطابع غير رسمي يسمح بتكثيف خبرات المشاركين و يشجع على العمل المشترك.

تبادل الإعلام الاجتماعي(http://www.smex.org): توفر جمعية تبادل الإعلام الاجتماعي التدريب و الاستشارات للمجتمع المدني و المنظمات غير الربحية في لبنان. تهدف الجمعية إلى تشجيع محو الأمية الإعلامية على الإنترنت ورفع الوعي حول وسائل الإعلام الرقمية والإجتماعية، بشكل خاص ضمن الفئة الشبابية مساعدة المنظمات على تطوير استراتيجيات تعاونية ومستدامة لدمج وسائل الإعلام الرقمي والإجتماعي من ضمن برامجهم زيادة الوصول إلى الإنترنت عبر المناصرة لزيادة سعة الانترنت المتوفرة.

|

تقرير: اجتماع الخطوط الأول

إليكم تقرير عن الإجتماع الأول الخاص بعمل خط عربي حر مناسب للعناوين الكبيرة على الحاسب

الحضور: أحمد غربية - خالد حسني - زينب سمير - ريتا فضول

اقترح خالد استخدام الخط المستخدم في واجهات ويافطات المترو في القاهرة. فهو يراه خط واضح وبسيط وجميل.

حتى نستطيع استخدام هذا الخط على الوب، قمنا بوضع الخطة التالية:

١- تصوير يافطات المترو التي تستخدم هذا الخط.. ريتا

٢- رسم جميع الحروف باستخدام الورقة والقلم.. خالد

٣- تحويل الرسومات على الورقة والقلم إلى رسومات متجهية.. أحمد وريتا وزينب

٤- العمل على تحويل الرسومات المتجهية للحروف إلى خط باستخدام FontForge سوف يقوم خالد بتعليمنا كيف نستخدم البرنامج

- توثيق المشروع: سيقوم أحمد بتوثيق المشروع على ويكي يتم تجهيزه حاليا

|

اجتماع مجموعة الخطوط

تجتمع اليوم مجموعة الخطوط لأول مرة بعد اجتماع العام الماضي و الذي أدركنا من خلاله صعوبة عملية تطوير خط مفتوح و وجوب توثيق بعض المعلومات عن الخطوط العربية قبل البدء في تطوير خط جديد.

أمضى خالد حسني وقت طويل في البحث و التوثيق (فين الروابط يا خالد؟( و بعد مناقشة قررنا تشكيل مجموعة للخطوط تناقش و تعمل على تنفيذ الخطوات القادمة.

|

حوار مع طه زروقي

taha_zerrouki.jpg

أولا ممكن تعطينا خلفية شخصية؟ عائلتك؟ دراستك؟ طبيعة و مكان عملك؟ مدينتك؟

طه زروقي مواليد 1978 من عائلة بسيطة، درست المعلوماتية في المعهد الوطني للمعلوماتية بالجزائر العاصمة منذ 1996، لأتخرج مهندسا سنة 2001، ثم واصلت مشوار تحضير الماجستير في نفس المعهد حتى 2005، وبعدها سجلت في الدكتوراه أيضا. تخصصي كان نظم المعلوماتية، و هو يهتم كثيرا بالبرمجة.

عملي الذي استرزق منه هو تدريب الحاسوب، للموظفين عادة، درّست الأكسل، و الأكسس، لكنني تخصصت في برامج إدارة المشاريع مثل برنامج MS-Project و برنامج Primavera Project Panner. كما أدرس أيضا إنشاء المواقع ببرمجتها بـPHP/MySQL أو إعداد المواقع باستعمال نظم إدارة المحتوى.

أسكن بلدة الخبوزية الصغيرة، وهي تبعد عن العاصمة مركز نشاطي بـ100 كلم، و منذ وصول الانترنت إلى البلدة النائية، صرت لا أتنقل إلا للعمل، و أقضي معظم أوقات الفراغ بين التطوير الحر، و تحضير الدكتوراه، و نشاطي في الكشافة الإسلامية الجزائرية.

كم مرة في الأسبوع تحتاج النزول للعمل في العاصمة؟ و هل قبل دخول الانترنت كنت تقطع هذه المسافة كلما أردت الوصول على الانترنت؟

عملي ليس دوريا، فإذا كان لدي عمل أقضي الأسبوع كله في العاصمة.

|

مشروعان جديدان

السلام عليكم

يسرني أن اقدم لكم مشروعين جديدين، والذين تجدون معلومات عنهما وغيرهما في مدونتي

ويمكنكم المساهمة في المشاريع القادمة والسابقة، من خلال

  • الاقتراحات
  • اقتراح اسم أحسن للتطبيق
  • اقتراح تصميم أحسن
  • نشر الأخبار
  • ولكم مني جزيل الشكر
|

Arab Techies mentioned in an academic research on Access to Knowledge in Egypt

Arab Techies and our code sprint are mentioned in the new academic publication Access to Knowledge in Egypt: New Research on Intellectual Property,
Innovation and Development Edited by Nagla Rizk and Lea Shaver:

"Efforts to promote eCulture should also be encouraged from the bottom
up. In parallel to the MCIT projects, initiatives on a grassroots level
are also endeavoring to expand the Arabic-language presence on the web.
The Arab Techies Group is a case in point. Convened in 2008, the group
first met to discuss ICT issues that pertain to community support and
access to knowledge, concluding that Arabic support problems are
consistent. For example, existing Arabic search technology, an
important pillar for research and development, does not match with the
rapidly growing content on the web. The group also agreed that
improving Arabic digital content will require a broader spread of
language processing tools, ideally in the form of widely affordable
OSS. Hence, the group came up with the idea of developing a code
sprint, whereby they will work together on creating an open source
solution around language tools.

|
Syndicate content