ريادة الاعمال

اليوم الاول : 28\7\2011
الجلسة: ريادة الاعمال
"ارمي نفسك من جبل الى النيل!"

مديرو الجلسة: محمود احمد ، أحمد سليمان

المشاركون في الجلسة: أحمد شلبي، ، مثنى، ضياء شنطي .... (بعتذر ان نسيت حد )

سأطرح هنا الافكار التي تمت مناقشتها في جلسة "ريادة الاعمال" ، حيث تم نقاش مفهوم ريادة الاعمال، اهميتها، وجودها في الوطن العربي، الاسباب التي تمنع وجودها ..

ما هي ريادة الاعمال؟

ريادة الاعمال ، ان تنتقل من مرحلة كونك شخص متلقي وتأخذ المغامرة وتخوض تجربتك الشخصية. واٌقرب مثال على ذلك: العم ابراهيم من المنصورة صاحب فكرة بسيطة وجميلة حيث يقوم بعمل شاي وقهوة في المكان الذي تطلبه منه. فكرة عمل القهوة والشاي فكرة معروفة لكن العم ابراهيم اضاف اليها فكرته حيث يعمل متنقلا من مكان الى اخر حسب طلب الزبائن له. نعم هذه رياة الاعمال ،، ببساطة!!

لماذا فكرة ريادة الاعمال؟

أن الدافع وراء هذه الفكرة، هو الحال في صعيد مصر ، حيث يوجد 8 محافظات في الصعيد تفوق حجما القاهرة والاسكندرية، لكن تحتل القاهرة والاسكندرية المركزية في مصر حيث ان كل الاحداث والنشاطات تتم فيهما فقط. وهنا جاءت فكرة ريادة الاعمال لتنزع المركزية من القاهرة وتوزّع النشاطات على كافة محافظات مصر وان لا ترتكز بمكان واحد فقط. فالصعيد يوجد لديه كل الامكانيات وطاقات الشباب التي يمكن استغلالها لاعادة الحياة والنهضة بالصعيد. وذلك حتى لا يضطر محمود مرة اخرى للسفر 9 ساعات من الصعيد الى القاهرة لحضور نشاط في القاهرة كان من الممكن ان يتم بالصعيد وبنجاح!!!

الاسباب التي تمنع وجود ريادة الاعمال؟

الجهل بأهمية ريادة الاعمال ، فنحن بحاجة لنشر وتوضيخ اهمية الريادة في المجتمعات
الخوف وعدم الثقة في المصدر الممول، فالبعض يخشى على فكرته من السرقة من المصدر الممول او من الاخرين ، مع ان الفكرة لا تمثل اكثر من 10% من نجاح المشروع!! لذلك لا داعي للخوف من التحدث عن افكارك ومناقشتها مع الغير ...
واخيرا ...

يجب علينا تعزيز فكرة ريادة الاعمال ونشر اهيتها ومردودها على الشباب والمجتمع، ومن الممكن ذلك خلال نشر الفكرة في المدارس والجامعات وجعلها جزاء من المنهاج المطلوب. وايضا يجب توفير الممولين الداعمين حيث يوجد كثير من الافكار لدى الشباب والتي يمكن تنفيذها والعائد منها سيكون كبيرا لو توفر التمويل المطللوب...

ارجو ان اكون قد افدتكم

بكل الود

ضياء شنطي - فلسطين

|